معجزات الرسول عليه الصلاة والسلام ( 3 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معجزات الرسول عليه الصلاة والسلام ( 3 )

مُساهمة من طرف سعيد حسونه في الخميس مارس 13, 2008 12:54 pm

التاسع عشر : اخباره صلى الله عليه وسلم عن مقتل امراء مؤته قبل أن يأتي الخبر بمقتلهم :

روى البخاري في الصحيح عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نعى زيداً وجعفراً وابن رواحة للناس قبل أن يأتيهم خبرهم فقال : (( أخذ الراية زيد فأصيب ، ثم أخذ جعفر فأصيب ثم أخذ ابن رواحه فأصيب - وعيناه تذرفان _ حتى أخذها سيف من سيوف الله _ يعني خالد ابن الوليد رضي الله عنه _ حتى فتح الله عليهم )) [ الفتح 9 / 54 ]

عشرون : إخباره صلى الله عليه وسلم بفساد بعض أحوال المسلمين وقتالهم بعضهم بعضاً بعد فتح فارس والروم :

قال مسلم رحمه الله: حدثنا عمرو بن سواد العامري أخبرنا عبدالله بن وهب أخبرني عمرو بن العاص حدثه عن عبدالله بن عمرو بن العاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : [ إذا فتحت عليكم فارس والروم أي قوم أنتم؟ ] قال عبدالرحمن بن عوف: نقول كما أمرنا الله. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [أو غير ذلك. تتنافسون ثم تتحاسدون ثم تتدابرون ثم تتباغضون أو نحو ذلك، ثم تنطلقون في مساكن المهاجرين فتجعلون بعضهم على رقاب بعض] (مسلم 4/2274 )

قلت: وللأسف فقد حدث ما أخبر به الرسول صلى الله عليه وسلم، وقتل المهاجرين والأنصار بعضهم بعضاً في الجمل وصفين!! فإنا لله وإنا إليه راجعون

الحادي والعشرون : أخبر صلى الله عليه وسلم بأنه لا تقوم الساعة حتى تقاتل أمته قوماً صغار الأعين ذلف الأنوف ( قصر الأنف مع انبطاحه ) ، وهذه حلية التتار ، فكان كذلك ووقع ما أخبر به الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم .

الثاني والعشرون : أخبر صلى الله عليه وسلم بأن عماراً ستقتله الفئة الباغية ، فقتل يوم صفين مع علي رضي الله عنه [ رواه البخاري : الصلاة [ 1 / 644 ] ومسلم : الفتن [ 4 / 2915 ] وأخرجه مسلم في صحيحه رقم ( 2916 ) من حديث أم سلمه .

الثالث والعشرون : أخبر صلى الله عليه وسلم بقتال الخوراج ، ووصف لهم الثدية ، فحدث كما وصف سواء بسواء . وأحاديث قتال الخوراج متواترة ، انظرها في السنة لأبن أبي عاصم ( 2 / 623 _ 2233 ) من حديث أبي بكرة .

الثالث والعشرون : أخبر الصادق المصدوق عليه الصلاة والسلام بأنه سوف تخرج نار من أرض الحجاز تضيىء لها أعناق الإبل ببصرى ، فوقع ما أخبر به ، وكان ظهور هذه النار في سنة بضع وخمسين وستمائة ، وتواتر أمرها . [ البخاري : الفتن 13 / 84 ] [ مسلم : الفتن 4 / 2227 ] رقم ( 2902 ) قال النووي : تواتر العلم بخروج هذه النار عند أهل الشام _ وبصرى مدينة معروفة بالشام ، تبعد عن دمشق حوالي 100 كم شرقاً .

وأخيرا وبعد هذا العرض لبعض المعجزات الظاهرة للنبي الخاتم صلى الله عليه وسلم نقول : تعساً والله لمن لا يعتبر . .

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العاللمين0

سعيد حسونه

عدد الرسائل : 89
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى